ناصــرى الدقهليــه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
ناصــرى الدقهليــه

ثقافـــــى إجتماعـــــى فنـــــى رياضـــــى فضائـــــى
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
ليالى لخدمات الدش و الكمبيوتر دكرنس دقهليه ت 0105303592
الناصريه ثوره لا تهدأ و مبادئها لا تموت
<< إننى أؤمن إمانا قاطعا أنه سوف يخرج من صفوف هذا الشعب أبطال مجهولون يشعرون بالحريه و يقدسون العزه و يؤمنون بالكرامه>>جمال عبد الناصر

مرحبا بالاعضاء الجدد


شاطر | 
 

 الأسبوع مصطفى بكرى يرد على اكاذيب جمال حماد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليالى
ناصرى أصيل
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 893
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 13/09/2008
العمل/الترفيه : مديـــر المنتـــدى
نقاط : 2027

مُساهمةموضوع: الأسبوع مصطفى بكرى يرد على اكاذيب جمال حماد   السبت 28 فبراير 2009, 3:35 pm

مصطفى بكرى
الأسبوع

أعلن كتابة أنه يفتديه بحياته* ‬
جمال حماد الذي استخدمته* '‬الجزيرة*' ‬للهجوم علي جمال عبدالناصر
• ‬كتب قصائد المديح في أعياد جلوس الملك*
• ‬تبتل في محمد نجيب*.. ‬لمدة شهرين فقط*
• ‬هادن السادات*.. ‬وعاد يهاجمه بعد رحيله*
• ‬استبعد كمحافظ لكفر الشيخ ثم المنوفية*.. ‬بسبب هوايته في تبديد الأثاث* ‬


كلما* ‬غامت الدنيا،* ‬وتراكمت سحب الغضب احتجاجا ورفضا للتردي والهوان،* ‬وقلة الحيلة،* ‬هرب الناس إلي جمال عبدالناصر وعصره ورفعوه صورة تطل علي الجموع،* ‬وتتقدم مسيرات الاحتجاج والاصرار علي الصمود والمقاومة،* ‬ورددوا كلماته شعارات خالدة لا تموت في انحاء الوطن العربي وبلاد كثيرة حول العالم*.‬. ويبدو أن فلول الرجعية والتلفيق الراكعين تجاه البيت الأبيض،* ‬ومن اتخذوه قبلة لهم وملجأ وملاذا،* ‬لم ينسوا ثاراتهم القديمة مع ثورة يوليو وقائدها،* ‬واعتقدوا أن الظروف الحالية بكل ما فيها فرصة للتطاول علي الثورة وقائدها،* ‬وتجمعت الأطراف الموتورة علي مائدة الإفك قناة الجزيرة التي فتحت شاشتها للواء متقاعد يدعي لنفسه صفة المؤرخ العسكري،* ‬ويتمحك في ثورة يوليو التي لم يكن من رجالها في يوم من الأيام،* ‬والذي اعتاد التطفل علي جميع الموائد،* ‬ولن تكون* '‬الجزيرة*' ‬آخرها.

وصحفي مخضرم سود آلاف الصفحات التي تبددت وسط سحابات البخور في حضرة الأرواح،* ‬والاتصال بالجن والعفاريت،* ‬ولم يبرع في حياته إلا في الطبل والزمر لهذا أو ذاك،* ‬وقد توهم أن تطاوله علي عبدالناصر سيعلي من قدره،* ‬ويجعل منه شيئا مذكورا*.‬
ولنترك المذيع الذي يتحدث* ‬غمزا ولمزا ومعه* '‬بلدياته*' ‬الصحفي الذي لم يذكره أحد ولن تتبقي منه كلمة أو يتخلف عنه رأي أو موقف لأنهما معروفان للقاصي والداني،* ‬وقد استخدما* '‬جمال حماد*' ‬كمادة يحققان من خلالها ما يسعي المرجفون والملفقون للترويج له،* ‬وعلي أنه شاهد من أهلها،* ‬وهو ليس كذلك،* ‬فجمال حماد كان ضابطا* '‬إداريا*' ‬ممن يتحصنون في مكاتب* '‬الكبار*' ‬يجيدون* '‬تستيف*' ‬الأوراق،* ‬وكتابة* '‬تقارير النجاح*' ‬ويردون علي التليفونات،* ‬ولم يخدم في وحدات مقاتلة،* ‬ولم يشارك في عمليات عسكرية،* ‬كان من ذلك النوع الذي يلتصق بالكبار*.. ‬يعيش في كنفهم ويحتمي بهم،* ‬وفي نظير ذلك يؤدي ما يطلب منه وزيادة،* ‬ويستفيد من موقعه كتابع لكبير في حصد المزايا وتزكية المعارف والدس لمن لا فائدة من ورائه*.‬
وقد اعتاد في كل عام أن يدبج* '‬قصيدة*' ‬في التزلف للقصر،* ‬ومدح المليك المفدي في عيد جلوسه،* ‬وكم حاول مع* '‬شماشرجية*' ‬القصر أن ينال شرف إلقاء قصائده بين يدي مولاه،* ‬ولكنه لم ينل ذلك* '‬الشرف*' ‬وظل متأرجحا بين* '‬الشماشرجية*' ‬لينال بعدها خطاب استحسان من ديوان* '‬جلالة الملك*' ‬وهدية*!!‬
وعندما تأكد من نجاح الثورة،* ‬وكان يعرف محمد نجيب حيث خدم في مكتب تابع له،* ‬كما كان يعرف عبدالحكيم عامر وصلاح نصر،* ‬وقد دفعه ذلك إلي جانب* '‬مواهبه الخاصة*' ‬أن يلصق بمبني القيادة،* ‬والقادة الجدد،* ‬يؤدي بعض الخدمات الإدارية في الاتصالات والرد علي المكاتبات بعد عرضها علي القادة،* ‬وعندما استقرت الأمور سعي لدي نجيب حتي عينه مديرا لمكتبه،* ‬ولكنه لم يبق فيه أكثر من شهرين،* ‬وقيل إن محمد نجيب لم يكن يعجب بهذه النوعية من* '‬المحنكين*' ‬علي أعمال السكرتارية،* ‬واستغلال الموقع وصاحبه،* ‬وقد عين في سبتمبر* ‬1952* ‬ملحقا عسكريا في العاصمة السورية دمشق كنوع من الاستبعاد أو التخلص،* ‬ليبدأ جمال حماد فصلا جديدا من الفضائح التي طالت الثورة وأساءت إليها قبل أن تسيء إلي جمال حماد الذي وجهت إليه انتقادات لا حصر لها خاصة بمستوي أدائه وسلامة تصرفاته،* ‬وكلها تتعلق بتجاوزات وصلت إلي حد* '‬التهريب*'‬،* ‬والتي تكرر ضبطها من قبل جمارك دمشق،* ‬أو سلطات مطار القاهرة،* ‬وقد تدخل المشير عامر وقتها لحفظ التحقيقات حتي لا يساء إلي* '‬الملحق العسكري المصري*' ‬وإن كان جمال حماد يعترف بالوقائع وينكر مسئوليته عنها،* ‬مبررا الحملة عليه بأنها لدواعي الانتقام من دوره في كتابة التقارير عن محمود وأحمد أبو الفتح* '‬صاحبي المصري*' ‬التي كانت أساس الاتهام في محاكمة عسكرية أدت تداعياتها إلي اغلاق جريدة* '‬المصري*'‬،* ‬كما كتب الزميل عبدالله السناوي رئيس تحرير* '‬العربي*' ‬الذي أكد بالوثائق وكلها بخط جمال حماد،* ‬أنه رجل من نوعية خاصة تطفلت علي ثورة يوليو،* ‬واستخدمت حيلها وخبراتها في الخداع والتمويه،* ‬للعيش علي هامش الثورة،* ‬علي خلفية الحرص عليها وعلي قائدها،* ‬والدس والوقيعة بينها وبين البعض ممن اخطأوا ولكنهم لم يكونوا خونة،* ‬ومأساة أسرة أبو الفتح وصحيفتهم* '‬المصري*' ‬وابن شقيقتهم زغلول عبدالرحمن الذي هاجم عبدالناصر ثم أمضي عمره نادما يبكي أعظم رجل أنجبته مصر علي حد قوله،* ‬وقد سارع بعد تورطه وكان ملحقا عسكريا في بيروت برد كل ما كان في عهدته من أموال إلي السفارة المصرية عن طريق ممثل الجامعة العربية حتي لا يتهم بسرقة بلده*.‬
كما أكد الزميل عبدالله السناوي الذي أورد وثيقة عمرها* ‬47* ‬عاما بخط جمال حماد تكشف جانبا جوهريا في شخصيته،* ‬حيث يتطوع فيها للابلاغ* ‬عن زملائه في القوات المسلحة،* ‬ويحاول أن يوحي للرئيس بأن هناك مؤامرة علي النظام،* ‬وأن اخلاصه هو الذي دفعه للوشاية بهم،* ‬متصورا* ‬أن اللجوء إلي أسلوب التقارير الكيدية الذي أكد بنفسه وبخطه أنه بارع فيها يمكن أن تعيد إليه ثقة الرئيس التي فقدها بسبب مسلكه وتصرفاته،* ‬ولكن عبدالناصر كان يعرفه جيدا كما يعرف أمثاله من البثور التي طفحت علي وجه الثورة واساءت إليها،* ‬ولم يلتفت إلي بلاغه ضد زملائه ولم يسمح له بلقائه رغم رجائه وإلحاحه وابتذاله الذي انهي به تقريره عن زملائه بقوله*: '‬وكل ما أبتغيه هو أن أزيل من نفس قائدي وزعيمي الذي افتديه بحياتي أي شائبة قد تكون عالقة في نفسه من ناحيتي نتيجة للحملات التشهيرية الحاقدة،* ‬ولا ألتمس من سيادتكم سوي أمنية واحدة ظللت أنشدها طوال السنوات الخمس الماضية،* ‬وسأظل أنشدها مدي الحياة،* ‬وهي أن تسبغوا عليى ‬شرف لقائكم لكي تعود لي ثقتي القديمة بنفسي،* ‬وأشعر حقا أنني موضع ثقتكم وتقديركم وأن الظلام الذي كان يكتنفني قد انقشع،* ‬وفي انتظار تحقيق هذه الأمنية الغالية سأظل كما عهدتموني دائما الجندي المخلص للثورة وزعيمها إلي آخر رمق في الحياة*'. ‬ولأن عبدالناصر بخبرته وبصيرته كان يعرف حقيقة جمال حماد،* ‬فلم يسمح له بلقائه*.‬
• • •
ولأن إنسانا مهما كانت قدراته لا يمكن أن يحيط بتفاصيل ما يجري في الدولة وسط معارك ومشاغل لا حصر لها،* ‬فقد تسلل جمال حماد عن طريق عبدالحكيم عامر وشمس بدران وصلاح نصر،* ‬فأصبح محافظا لكفر الشيخ مع بداية الأخذ بنظام الحكم المحلي،* ‬وكان خليقا بالرجل أن يمحو ما علق به وبمسلكه من* '‬شوائب*' ‬عميقة ومثالب مازالت ماثلة في الأذهان،* ‬ولكن ما حيلة الرجل والطبع يغلب التطبع،* ‬وبدأ علي الفور يمارس هوايته في الاقتناء والاستفادة،* ‬وقتها كان الاتحاد الاشتراكي في أوج ازدهاره،* ‬فتصدي أمين الحزب في كفر الشيخ* '‬د*. ‬سالم شحاتة*' ‬للمحافظ الذي لا يشبع،* ‬وأعد تقريره الوافي مدعما بالمستندات الصحيحة،* ‬ومحاضر التكهين الوهمية لمحتويات استراحة المحافظ وأثاثها الثمين وتحفها،* ‬ثم نقلها إلي منزل المحافظ في القاهرة،* ‬وقدم تقريره للرئيس عبدالناصر وقيادات الاتحاد الاشتراكي،* ‬وبالطبع تم استبعاده من منصبه،* ‬لتشتعل القضايا بعد رحيل عبدالناصر بين حماد الباحث عن براءته ود*. ‬سالم شحاتة،* ‬ومن بعده ورثته،* ‬ولم ينل حماد البراءة*.‬
ومرة أخري يتدخل المشير وبدران ونصر لإعطاء حماد فرصة أخري وأخيرة فهو محسوب علي مجموعة المشير،* ‬وظل طوال عمره حريصا علي مكان له تحت جناحه،* ‬ولعبت الظروف والملابسات دورها،* ‬وعين جمال حماد محافظا للمنوفية،* ‬ليعود إلي ممارسة هوايته أو* '‬مرضه الزمن*'. ‬يقول السيد سامي شرف في مذكراته إن نقطة مرور صغيرة علي الطريق وضعت يدها علي محتويات سيارة نقل تابعة لديوان محافظة المنوفية مليئة بمفروشات وأثاث اتضح أنها في طريقها لمنزل جمال حماد في القاهرة،* ‬وسقطت كل تدخلات عامر وشمس ونصر،* ‬ولم يعد أمامها منفذ،* ‬وتمت إحالة جمال حماد إلي التقاعد*.‬
• • •
بعد رحيل عبدالناصر،* ‬حاول جمال حماد مع السادات،* ‬وهو الذي سرب للبعض أنه كاتب بيان الثورة الأول مع عبدالحكيم عامر،* ‬وأن السادات كان مجرد قارئ لما كتبه،* ‬وسعي حماد لطمس ما سبق له قوله وتسريبه،* ‬وكتب كلاما* ‬كثيرا لم يغب مغزاه وهدفه عن السادات الذي لم يكن جمال حماد يرقي إلي تلميذ متواضع في* '‬مدرسته*' ‬فتركه ليمدح ما شاء له ضميره وقدرته علي التزلف،* ‬لم يأبه به ولم يلتفت إليه،* ‬وعندما رحل السادات أسرع جمال حماد فأعد كتابا* ‬ضخما* ‬نشرته إحدي دور النشر* '‬غير البريئة*' ‬عن حرب أكتوبر،* ‬ملأه بالمديح لقيادات حرب أكتوبر،* ‬ونسب المثالب كلها إلي السادات،* ‬واصفا إياه بانعدام الخبرة العسكرية ورغبته القاتلة في تقمص دور* '‬جنرال الحرب*' ‬دون مؤهلات أو خبرات،* ‬كما نسب إليه الفشل في إدارة المعركة عن طريق التدخل فيما لا يعرفه وفرض رأيه،* ‬وابلاغ* ‬كيسنجر وزير خارجية أمريكا* ‬غداة العبور بخطته في الاكتفاء بما تم ووعده بعدم التوسع،* ‬وأن تدخله كان السبب المباشر في الثغرة وحصار الجيش الثالث،* ‬ولكن قادة حرب أكتوبر الذين كال لهم المديح وأشاد بعلمهم العسكري وقدراتهم ووطنيتهم* -‬وكل حقائق لا تقبل الجدل - ‬وألقي بكل الوزر علي الرئيس الذي رحل،* ‬لم يلتفتوا إليه،* ‬ولم يشغلهم رأيه من بعيد أو قريب*.‬
وهكذا وجد جمال حماد نفسه وحيدا،* ‬يبحث من سنوات عن دور لا يأتي ولا ينتظر أن يأتي،* ‬وهو الذي استهل حياته العسكرية لاصقا في مكاتب القادة والأعمال المكتبية والإدارية،* ‬محاولا الطفو من خلال قصائد المديح المذلة التي عاني في نظمها سنويا في مناسبة عيد جلوس* '‬المليك المفدي*' ‬ثم لصق بعد الثورة بمحمد نجيب باعتباره القائد المعروف وتبتل في حبه ومدحه والاذعان لكل إشارة تصدر عنه،* ‬ولم يبق في موقعه أكثر من شهرين لأن نفس الرجل كانت تعاف هذه النوعية من المرءوسين،* ‬وبعدها حاول واستمات في المحاولات مع عبدالناصر،* ‬ولكن أخطاءه وخطاياه لم يجد معها تملق الزعيم والتزلف له،* ‬وأفرغ* ‬مواهبه في جانب عبدالحكيم عامر وصحبه،* ‬وكسب من ذلك كثيرا،* ‬ولكن نهمه حال دون استمرار حماية عامر له،* ‬وانقلب بعد رحيل عبدالناصر،* ‬وتفكك قوة عامر وصحبه،* ‬مادحا* ‬للسادات دون جدوي،* ‬وقادحا* ‬في حقه بعد رحيله،* ‬أيضا دون جدوي،* ‬فتفرغ* ‬للبحث عن موائد أخري بعد أن كلت قدماه من كثرة الارتحال بين الموائد،* ‬والتقطته قناة* '‬الجزيرة*'.‬
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأسبوع مصطفى بكرى يرد على اكاذيب جمال حماد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ناصــرى الدقهليــه :: منتــديات نـــاصرى الدقهليه :: المنتديات الرئيسيه :: منتدى أخبار الدقهليه :: قسم الأخبار السياسيه-
انتقل الى: