ناصــرى الدقهليــه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
ناصــرى الدقهليــه

ثقافـــــى إجتماعـــــى فنـــــى رياضـــــى فضائـــــى
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
ليالى لخدمات الدش و الكمبيوتر دكرنس دقهليه ت 0105303592
الناصريه ثوره لا تهدأ و مبادئها لا تموت
<< إننى أؤمن إمانا قاطعا أنه سوف يخرج من صفوف هذا الشعب أبطال مجهولون يشعرون بالحريه و يقدسون العزه و يؤمنون بالكرامه>>جمال عبد الناصر

مرحبا بالاعضاء الجدد


شاطر | 
 

 تشييع جنازة «ضحية الأردن» فى الدقهلية ومطالب بحماية زميليه المصابين من أسر المتهمين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليالى
ناصرى أصيل
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 893
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 13/09/2008
العمل/الترفيه : مديـــر المنتـــدى
نقاط : 2027

مُساهمةموضوع: تشييع جنازة «ضحية الأردن» فى الدقهلية ومطالب بحماية زميليه المصابين من أسر المتهمين   الثلاثاء 25 يناير 2011, 2:50 pm

شيع المئات من أهالى مدينة المنصورة، بالدقهلية، مساء أمس الأول، جثمان محمد العوضى محمد العوضى حسن «٢٤ سنة» الشاب الذى لقى مصرعه فى الأردن على أيدى ٦ أردنيين أطلقوا عليه الرصاص، ومزقوا جسده بالسيوف بشارع حى الجامعة، وأصابوا اثنين من زملائه.واحتشد الأهالى بمسجد العيسوى فى انتظار وصول الجثمان لأكثر من ٦ ساعات، ووصلت سيارة الإسعاف التى تحمل الجثمان، واكتست النساء بالملابس السوداء، ووقفن فى حالة بكاء هستيرى وتعالت الصرخات بمجرد وصول الجثمان، وسقطت إحدى شقيقات الضحية مغشياً عليها بمجرد إخراج الجثمان من الإسعاف لصلاة الجنازة عليه داخل المسجد، وانخرط والد الضحية فى حالة بكاء هستيرى أثناء أداء صلاة الجنازة على نجله الوحيد.
قال العوضى محمد «٤٥ سنة»، والد الضحية، ويعمل سائقاً بمديرية الزراعة بالمنصورة «أنا وزوجتى موظفين بسطاء وتكاليف الحياة صعبة وعندى ٣ بنات «أسماء ٢٤ سنة ودينا ٢٠ سنة وإيمان ١٨ سنة» وسافر ابنى إلى الأردن ليساعدنى فى زواج أخواته البنات منذ ٣ سنوات، وكان يعمل فى كافيتيريا، ومنذ سافر لم أره، وكل ما يربطنا به هو الاتصالات المستمرة، وكان يرسل لنا أموالاً لمساعدتنا، وقبل الحادث بشهر قال إنه قرر أن يعود ليتزوج ويستقر فى المنصورة، وكنا فرحين بذلك جداً.
وأضاف باكياً: «منهم لله حرمونا منه ففى يوم الحادث بعد انتهاء عمله خرج مع زملائه فى العمل محمود محمد عبدالله من الشرقية وآخر يدعى (وليد) من المنيا لشراء بعض الأشياء كهدايا يعود بها لنا، لكنهم فوجئوا بستة أردنيين كانوا من زبائن الكافيتيريا يستفزونهم بكلمات جارحة، فاعترضوا على تصرفاتهم، فزاد الأردنيون من السباب والشتائم، ثم أخرجوا طبنجة، وأطلقوا عليهم الرصاص فى الشارع الرئيسى بحى الجامعة، فأصابوا ابنى فى قدميه، والثانى فى ظهره وذراعه، والثالث فى رأسه وقدمه، ثم أمسكوا بابنى وانهالوا عليه ضرباً بالسيوف، وألقوا بجثته فى الشارع بعد أن مزقوه، ولم يتركوا مكاناً إلا وطعنوه فيه، وفروا هاربين وتمكنت السلطات الأردنية من القبض على الجناة، وهم الآن فى السجن وكل ذلك عرفته من زملاء ابنى». وبكت منى محمد شوقى «٤٥ سنة والدة الضحية» وهى تقول: «كنت أنتظره عريساً فعاد لى فى تابوت يوم عيد ميلاده، ودى صدمة كبيرة فى حياتى ودمه هيفضل نار فى قلبى طول العمر».
وطالب أحمد عبدالسلام، ٤٣ سنة، موظف، أحد أقارب الضحية، السفارة المصرية فى الأردن بالتحرك سريعاً، للحفاظ على حقوق الضحية، وقال: «كل ما نتمناه حاليا هو الاطمئنان على صحة زميليه المصابين، لأنهما فى خطر هناك، ونخشى عليهما من أسر المتهمين، لأن المصابين هما شهود تلك القضية وهما الآن بين أيدى السلطات الأردنية، وأخشى أن يضيع دم ابننا هدراً».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تشييع جنازة «ضحية الأردن» فى الدقهلية ومطالب بحماية زميليه المصابين من أسر المتهمين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ناصــرى الدقهليــه :: منتــديات نـــاصرى الدقهليه :: المنتديات الرئيسيه :: منتدى أخبار الدقهليه-
انتقل الى: